بيئة

ورقلة : برنامج بيئي "إستعجالي" للقضاء على النقاط السوداء

17/05 15h46

ورقلة - سيشرع "قريبا" في تجسيد برنامج "إستعجالي" من أجل القضاء على نقاط رمي النفايات الهامدة و المنزلية التي لطالما شكلت "نقاط سوداء" بمنطقة ورقلة الكبرى ( ورقلة-الرويسات-عين البيضاء) حسبما علم اليوم الأربعاء من مديرية البيئة بالولاية.

و يقضي هذا البرنامج الذي رصدت له السلطات العمومية مبلغا ماليا يقارب 30 مليون دج إنجاز حواجز حول هذه النقاط المنتشرة على طول محيط منطقة ورقلة الكبرى وهي المواقع التي اعتاد المواطنون على رمي نفاياتهم الهامدة بها مما أدى إلى تشويه الوجه العام لمداخل و مخارج بلديات ورقلة و الرويسات و عين البيضاء كما أوضحت ل"وأج" مديرة القطاع فتيحة بن الزين.

و ينتظر أن يحقق هذا البرنامج نتائج "إيجابية" و يساهم في استعادة المحيط الحضري لتلك المدن رونقه و نظافته حيث ستتواصل العملية على مدار الأشهر الستة (6) المقبلة إلى غاية القضاء التام على هذه النقاط السوداء قبل متم السنة الجارية وفق ما ذكرته ذات المسؤولة .

و سيشرع ابتداء من مطلع شهر رمضان المبارك المقبل و بالموازاة مع هذا البرنامج في تنظيم حملات تحسيسية و توعية "واسعة" تستهدف الأحياء و التجمعات السكنية بمبادرة من مديرية البيئة و بالتنسيق مع عديد الجمعيات الناشطة في المجال .

و سيتم ضمن هذه العملية التي ستتواصل طيلة الشهر الفضيل الإتصال مباشرة بالمواطنين بعد أن ركزت سابقا على تلاميذ المؤسسات التربوية و ذلك من خلال وضع خيمات داخل الأحياء و التجمعات السكنية المستهدفة و عرض المشاكل البيئية و تداعيات الرمي العشوائي للنفايات و نتائجها.

و من المتوقع أن تمس هذه الحملة أكبر عدد ممكن من المواطنين داخل أحيائهم بالإضافة إلى ربات البيوت قصد توعيتهن بضرورة مساهمتهن في المحافظة على محيط سكني نظيف إضافة إلى إشراك وسائل الإعلام في العمل التحسيسي مثلما تمت الإشارة إليه.

--- رفع 20 ألف طن من النفايات الهامدة منذ شهر نوفمبر الفارط...

مكنت الحملة الواسعة "النطاق" التي كانت قد انطلقت شهر نوفمبر المنقضي لتنظيف شوارع و أحياء المحيط الحضري لمنطقة ورقلة الكبرى بمبادرة من مصالح الولاية و بإشراف كل من المجلس الشعبي البلدي و مديرية البيئة من رفع ما يناهز 20 ألف طن من النفايات الهامدة ( مواد البناء و الأتربة) حسبما ذكرت مديرة البيئة.

و مست هذه الحملة عبر مرحلتين جميع أحياء و شوارع منطقة ورقلة الكبرى عبر مداخلها الأربعة و التجمعات السكنية و كذا القرى التابعة لها و شملت عشر (10) نقاط سوداء شوهت المنظر العام للمحيط الحضري بسبب انتشار القمامة و الرمي العشوائي للنفايات الصلبة و بقايا مواد البناء.

و تم في هذا الإطار تسخير إمكانيات بشرية و وسائل مادية "هامة" من أجل القضاء على هذه النقاط السوداء حيث جندت 13 فرقة من برنامج "ورشات الجزائر البيضاء " تضم في مجموعها 91 عون نظافة .

و تأتي هذه الحملة "الواسعة" تطبيقا لتعليمات وزير الداخلية و الجماعات المحلية نور الدين بدوي خلال زيارته الأخيرة للمنطقة و تندرج في إطار تحسين الإطار المعيشي للمواطنين من خلال الحفاظ على نظافة أحيائهم و توفير جو نظيف و مريح .

و ساهمت هذه المبادرة التي شاركت فيها عديد الجمعيات الناشطة في ذات المجال و المجتمع المدني و بشكل "ملحوظ " في التخلص من أكوام النفايات .

و تم بالموازاة تنظيم حملات تشجير على مستوى عدد من الأحياء الجامعية على غرار الإقامة الجامعية للبنات " حساني محمد بن براهم" بالطريق المؤدي إلى المحطة البرية لنقل المسافرين حيث تم تنظيف محيط الإقامة و غرس نحو 30 شجيرة تزيينية من أشجار الكاليتوس .

  • version imprimable de l'article
  • envoyer l'article par mail
أخبار محلية
  • جنوب : أكثر من 85 مليون دينار للوقاية من أمراض النخيل...اقرأ المزيد
  • رئيس الجمهورية يعين أعضاء الحكومة الجديدة...اقرأ المزيد
  • ظروف ’’جيدة’’ لانطلاق امتحانات الطور الابتدائي...اقرأ المزيد
  • بن غبريط تعلن عن برنامج عمل واسع للدخول المدرسي المقبل ...اقرأ المزيد
  • الدخول المدرسي المقبل يندرج ضمن الإصلاح البيداغوجي ...اقرأ المزيد
فيديو