الصحة

تحقيق وبائي حول ظهور حالة مشتبه بها لداء حمى المستنقعات

6/06 11h59

غرداية - أطلق تحقيق في علم الوباء والحشرات لتحديد أسباب ظهور حالة مشتبه بها لداء حمى المستنقعات سجلت مؤخرا بمدينة العطف (غرداية) حسبما علمت وأج هذا الثلاثاء من مسؤولي مديرية الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات .

وأجرى فريق محلي يتشكل من أطباء وتقنيي الصحة المكونين مسبقا في الأمراض المعروفة ب" الإستوائية" تحقيقا لتحديد أسباب والسلسلة الناقلة لهذا المرض عقب ظهور حالة مشتبه بها لحمى المستنقعات التي أصابت شابا (27 سنة) يقطن بمدينة العطف والذي تم إجلاءه إلى مصالح الإستعجالات بمستشفى الدكتور ترشين إبراهيم بغرداية كما أوضح مدير القطاع عامر بن عيسى .

وتم تطبيق الكشف الميداني بالحي الذي يقطن فيه المريض حسب بروتوكول المنظمة العالمية للصحة من خلال الفحص بطريقة القطرة السميكة وتقنية تركيز الكريات الحمراء على أكثر من مائة شخص قاطنون بالمنطقة .

كما جرت أيضا عملية كشف سلبي في البحث على حالات لمرضى أو حاملي طفيلي المرض وفي بؤر الأنوفيليا (نوع من البعوض) بذات الحي الذي يشهد نشاطا لليد العاملة من دول الساحل الصحراوي الذين يشتبه في حملهم لطفيلي المرض كما أضاف ذات المسؤول .

وتؤكد التحقيقات الوبائية المنجزة إلى حد الآن في الميدان إنعدام حالات مرضية في الوسط العائلي والجيران وعدم وجود بؤر اليرقات وغيرها من بؤر الأنوفيليا بالمنطقة .

وأعطت تحاليل عينات الدم لمرضى مشتبه فيهم والتي أرسلت إلى المركز المرجعي بمعهد باستور الجزائر نتائج سلبية مثلما ذكر مدير الصحة .

وشرع في عملية مكافحة للناقلات لإزالة مواقع المياه الراكدة ( بؤر يرقات) والتطهير بواسطة الرش داخل المنازل عبر كافة أرجاء مدينة العطف .

وطلب من جميع الأطباء بولاية غرداية التحلي باليقظة وممارسة الكشف باستعمال طريقة القطرة السميكة بغرض البحث عن حمى المستنقعات داخل الدم لكل حالة تعاني من حمى شديدة غير مفهومة حسبما أوضح السيد بن عيسى مضيفا بأنه يجري التفكير لتوسيع عمليات مكافحة الناقلات لتشمل أربع بلديات بسهل ميزاب.

وحث ممارسون السلطات العمومية لتزويد الهياكل الصحية الخاصة والعمومية باختبارات التشخيص السريع لحمى المستنقعات للسماح بالتكفل السريع بالمرضى والتقليل من العلاجات بالوصفات .

كما دعا عديد الأطباء الممارسين بغرداية المستاءين من تدهور المحيط البيئي وانتشار بؤر تكاثر يرقات الناقلات للمرض إلى تعزيز اليقظة ضد هذا الداء سيما مع تدفق المهاجرين من بلدان الساحل الصحراوي وانعدام سلوكات التحضر لدى السكان الذين يساهمون في انتشار مفرغات القمامات المنزلية بشكل عشوائي عبر الطرقات العمومية بالأحياء السكنية .

وأبرزوا في ذات الشأن أهمية تحسيس مسؤولي الجماعات المحلية والمواطنين بأهمية الإبقاء على تأهب دائم لاستئصال "الحشرات الناقلة للمرض " سيما منها البعوض والكلاب الضالة والمفرغات العشوائية. وسجلت بولاية غرداية 13 حالة لحمى المستنقعات المستوردة منذ مطلع 2017 حسب حصيلة مديرية الصحة والسكان (29 مايو الماضي) والتي تم التكفل بها بمختلف الهياكل الصحية بالولاية .

  • version imprimable de l'article
  • envoyer l'article par mail
أخبار محلية
  • تندوف : مصنع لجمع و تسويق حليب النوق يدخل حيز الإنتاج ...اقرأ المزيد
  • تندوف : استكمال الدراسة التقنية للحماية من الفيضانات ...اقرأ المزيد
  • رحلة جوية منتظمة بين ورقلة والبقاع المقدسة ابتداء من أكتوبر...اقرأ المزيد
  • 317 طالب جديد منتظر بالمركز الجامعي بتندوف ...اقرأ المزيد
  • تندوف : برنامج وقائي لحماية المواشي من داء الحمى المالطية...اقرأ المزيد
فيديو