دولي

وضع إستراتيجية لدعم التربية و التعليم بمخيمات الصحراويين

12/09 14h55

السمارة (مخيمات اللاجئين الصحراويين ) - أكد ممثل صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف ) بالجزائر مارك لوسيه اليوم الثلاثاء بمخيم السمارة للاجئين الصحراويين أن هذه المنظمة الأممية وضعت إستراتيجية لدعم التربية و التعليم بمخيمات اللاجئين الصحراويين بالتنسيق مع مختلف الشركاء و المانحين.

وأوضح السيد لوسيه في تصريح لوأج لدى إشرافه على عملية نموذجية لتوزيع المستلزمات المدرسية على تلاميذ إبتدائية "مبارك حبيلة" بأن "إستراتيجية تم الإنطلاق فيها منذ مطلع السنة الجارية وتمتد على مدار أربع سنوات من أجل ترميم المؤسسات التربوية وتدعيم التربية و التعليم لفائدة أطفال مخيمات اللاجئين الصحراويين".

وأبرز ممثل اليونيسف بالجزائر الذي ترأس وفدا يمثل عدد من المنظمات الأممية بأن "هذه الإستراتيجية تتمثل خصوصا في إعادة بناء و تعمير عدد من المؤسسات التعليمية التي تم إحصاءها من خلال عملية مسح قامت بها منظمة اليونيسف بالتنسيق مع السلطات الصحراوية على خلفية الأمطار التي شهدتها المخيمات سنة 2015" .

و سيتم من خلال هذه الاستراتيجية أيضا -كما أضاف- "تأمين التكوين و التدريب المستمر لفائدة إطارات قطاع التربية و كذا المؤطرين من الأساتذة و الذين يزيد عددهم عن 1.700 مربيي أكثر من 80 بالمائة منهم من النساء المتطوعاتي إلى جانب التكفل بإنجاز و صيانة دورات المياه عبر مختلف المؤسسات التربوية ".

و أشاد السيد مارك لوسيه بالمناسبة "بالدور الكبير الذي تقوم به جميع الهيئات و المنظمات الأممية و الجمعيات الإنسانية من أجل تمويل ودعم مختلف المشاريع الموجهة لللاجئين الصحراويين في مختلف المجالات"ي مشيرا إلى الدعم المتواصل الذي تقدمه المديرية العامة للحماية الإجتماعية التابعة للإتحاد الأوروبي و التي تخصص سنويا 9 مليون دولار وكذا الحكومة الإيطالية التي قدمت هذه السنة غلافا ماليا يصل إلى نصف مليون أورو بما يؤمن ترميم 5 مدارس و يوفر دورات المياه لنحو 11 مؤسسة تربوية و تعزيز نظام المعلومات للتربية و الإستمرار في تدريب المؤطرين".

و من جهتها دعت سفيرة النوايا الحسنة لمنظمة اليونيسف سليمة سواكري كافة المنظمات و الجمعيات التي تنشط في المجال الإنساني إلى "ضرورة تكثيف مساعداتها للأطفال بمخيمات اللاجئين الصحراويين الذين يعيشون ظروفا جد صعبة من أجل ممارسة حقهم في التعليم كباقي أطفال العالم".

وعبرت عن ’’سعادتها ’’بمشاركتها الأطفال بمخيمات اللاجئين الصحراويين الدخول المدرسي الجديد ي موجهة بالمناسبة رسالة إلى المجتمع الدولي من أجل تمكين هؤلاء الأطفال من حقهم في العيش في ظروف ملائمة.

  • version imprimable de l'article
  • envoyer l'article par mail
أخبار محلية
  • تندوف : مصنع لجمع و تسويق حليب النوق يدخل حيز الإنتاج ...اقرأ المزيد
  • تندوف : استكمال الدراسة التقنية للحماية من الفيضانات ...اقرأ المزيد
  • رحلة جوية منتظمة بين ورقلة والبقاع المقدسة ابتداء من أكتوبر...اقرأ المزيد
  • 317 طالب جديد منتظر بالمركز الجامعي بتندوف ...اقرأ المزيد
  • تندوف : برنامج وقائي لحماية المواشي من داء الحمى المالطية...اقرأ المزيد
فيديو