النقل

1 مليار دج لاستكمال الطريق الإجتنابي لوادي ميزاب

13/11 11h33

غرداية - خصص غلاف مالي بقيمة واحد (1 ) مليار دج في إطار قانون المالية 2018 من أجل استكمال أشغال المشروع المهيكل لمحور الطريق الإجتنابي لوادي ميزاب ي حسبما علمت ’’وأج’’ اليوم الإثنين من مديرية الأشغال العمومية لولاية غرداية.

و سيتم التكفل في إطار ميزانية 2018 بهذا المشروع القاعدي الإجتنابي لسهل وادي ميزاب ( الذي يضم 4 بلديات) الذي سجل تأخرا في استكمال الأشغال بسبب مشكل التمويل ي حسبما أوضح مدير القطاع علي تغار.

و يمتد هذا الطريق على مسافة 52 كلم من مدخل المنطقة الحضرية الجديدة لواد نشو ( 15 كلم شمال غرداية) و يلتف بالتجمعات السكنية لواد النشو و بوهراوة (غرداية) و سيدي عباز ( بونورة) و ينتهي عند تقاطع الطريق الوطني رقم 1 ( غرداية / المنيعة ) مع الطريق الوطني رقم 49 ( غرداية/ورقلة)ي كما أشير إليه.

و من حيث مخطط الوصول و الربط يشمل هذا الطريق الإجتنابي تفرعا مع الطريق الوطني رقم (1 ) ومحولا بالمدخل الشمالي لواد النشو ( في طور الإنجاز) و ثلاث منشآت فنية و 14 بالوعة وطريق معبد بعرض 8 أمتار مع حواف منتهية الأشغال و لكن تتطلب إعادة أشغال و تزفيت ي حسب نفس المسؤول.

و سيسمح هذا المشروع الذي يربط محاور الطرقات الكبرى التي تعبر جنوب البلاد من تخفيف حركة المرور على الطريق الوطني رقم (1 ) الذي يعبر سهل وادي ميزاب لاسيما ببلديات غرداية و بونورة اللتان تتميزان بحركة مرور كثيفة للوزن الثقيل.

كما سيساهم بشكل كبير في تقليص نسبة التلوث و منح لحوالي 6.000 مركبة تمر يوميا عبر هذا الطريق من بينها 35 بالمائة خاصة بالوزن الثقيل بنية تحتية حديثة تتوفر على التجهيزات و الإشارات المرورية لضمان الراحة و السلامة المرورية للمستعملين ي حسبما أوضح نفس المسؤول.

’’ويضمن المشروع فوائد إقتصادية في غاية الأهمية بالنسبة للتجمعات السكنية و لحركة النقل من حيث توفير الوقت و المسافة و التكاليف"ي مثلما ذكر السيد تغار.

و سيستجيب هذا الطريق الإجتنابي للإحتياجات الملحة للقدرات الإضافية في تدفق حركة المرور التي يفرضها تشبع شطر الطريق العابر للمناطق الحضرية و فك الخناق عن حركة المرور بسهل وادي ميزابي كما تمت الإشارة إليه.

و يعد هذا المحور الإجتنابي بوادي ميزاب "حيويا" بالنسبة للسلطات العمومية من أجل مواجهة تطور حركة المرور بين شمال و جنوب البلاد و ضمان سيولة سريعة و آمنة في خدمات نقل الوزن الثقيل ي سيما القوافل الإستثنائية لقطاعي الري و الطاقة.

ومن المنتظر استكمال أشغال هذا الطريق و دخوله حيز الخدمة في غضون 2019 ي وفق ما أشير إليه.

  • version imprimable de l'article
  • envoyer l'article par mail
أخبار محلية
  • جعل من المواطن فاعلا حقيقيا في النموذج الجديد للتنمية وجودة الحياة ...اقرأ المزيد
  • بشار : الرياضات والألعاب التقليدية ...هوية ثقافية مشتركة للشعوب المغاربية...اقرأ المزيد
  • ضرورة إشراك الجمعيات في المشاريع ذات البعد البيئي...اقرأ المزيد
  • تسمم عقربي : انشغال حقيقي يستدعي تظافر الجهود...اقرأ المزيد
  • الأغواط : الشروع"تدريجيا" في استعمال الطاقة الشمسية عبرالمؤسسات التربوية ...اقرأ المزيد
فيديو