تراث

غرداية : إطلاق في القريب مخطط حماية التراث الصخري لقصر "أغرم باب السعد"

27/11 12h00

غرداية - سيتم في القريب إطلاق مخطط حماية والمحافظة على التراث الصخري للموقع الأثري "أغرم باب السعد" (حاضرة قديمة شيدت بمرتفعات صخرية ) الواقع بأعالي الناحية الغربية لقصر غردايةي حسبما أفاد الإثنين المكلف بتسيير ديوان حماية وترقية سهل ميزاب.

وسيتولى تنفيذ هذا المخطط لحماية وتحديد هذا الموقع الأثري العريق المطل على قصر ميزاب القديم فريق من المركز الوطني للبحث في الآثاربالتعاون مع باحثين من ديوان حماية وترقية سهل ميزابي مثلما أوضح كمال رمضان.

وتم اكتشاف هذا الموقع الأثري الذي يعود إلى حقبة ما قبل التاريخ والذي يعتبر "ذي أهمية كبيرة" لدى علماء الآثار وغيرهم من المختصين في فن العمران على الصخوري إلى سنة 1927 من قبل البروفيسور جون سفاريي قبل أن يقوم باحثون آخرون بأعمال الحفرياتي سيما في 1966 من طرف أدنري رافيروي و2006 من قبل كل من مليكة رشيد ونجيب فرحاتي مثلما أوضح ذات المسؤول.

و لازالت تزين عديد النقوش والرسومات الصخرية التي تعود إلى حقبة الليبية-البربرية موثقة من قبل مختصيني النتوءات وغيرها من الواجهات والروافد الصخريةي والمنحدرات الصخرية بهذا الموقع.

ويزخر هذا الموقع الأثري أيضا على أطلال لحصن دفاعي شيد في 1004 قبل الميلاد يوأفران قديمة لصناعة مواد البناء المحليةي سيما منها الجير والجبسي حسب شروحات كمال رمضان.

كما تم اكتشاف نقوش صخرية جديدة في الآونة الأخيرة بذات الموقع الأثري "الذي نهدف إلى حمايته كتراث صخري في سياقه الطبيعي"ي يضيف نفس المتحدث.

وشيدت منطقة غرداية فوق مواقع قديمة والتي لا زالت آثارها ظاهرة للعيان على الصخور وعلى النقوش الصخرية التي تظل شاهدة -حسب المختصين في فن العمران على الصخور- على تواجد حياة بشرية في هذه المنطقة التي كانت قاحلة وذلك منذ آلاف السنين والتي تبقى في حاجة إلى اهتمام بما يسمح مستقبلا بتطوير سياحة ثقافية وعلمية.

ويشكل هذا الموقع الصخري " أغرم باب السعد" ذي الأهمية التاريخية "النفيسة" وفضلا عن ذاكرة المنطقة المعبر عنها في مختلف المشاهد الحيوانية والبشرية التي تعود للحقبة البربرية-الليبية ي مادة مرجعية للباحثين الأكاديميين والمؤرخين بالمنطقةي علاوة على دورها في المجال السياحيي مثلما ذكر من جهته مدير الثقافة معيز حاج أحمد عبد الحميد.

ولا يهدف مخطط حماية والمحافظة على التراث الصخري للموقع الأثري" أغرم باب السعد" بغرداية إلى حماية وتثمين المنحوتات الصخرية التي تشكل مكونا تراثيا في غاية الأهمية ي فحسبي بل أيضا تشجيع النشاط السياحي بسهل وادي ميزاب والبحث العلمي من خلال البعثات العلميةي مثلما ذكر ذات المسؤول.

ومن شأن هذه الإنجازات أن تساهم في ترقية السياحة الثقافيةي كما أنها تسمح للطلبة والباحثين من مختلف الآفاقي للتوافد على هذه المواقع بغرض تعميق دراساتهم حول النقوش والرسومات الصخرية يضيف المتحدث.

  • version imprimable de l'article
  • envoyer l'article par mail
أخبار محلية
  • مظاهرات 11 ديسمبر 1960:مناسبة لتمجيد التاريخ والمحافظة على مكتسبات الثورة ...اقرأ المزيد
  • كهرباء فلاحية : إنجاز 300 كلم عبر المناطق الفلاحية بالأغواط...اقرأ المزيد
  • التظاهرات الرياضية..واحدة من الوسائل الناجعة لترقية الوجهة السياحية للساورة...اقرأ المزيد
  • مؤتمر اتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب:مشاركون عرب يؤكدون تضامنهم مع القضية الصحراوية...اقرأ المزيد
  • 80 مشاركا في دورة تكوينية حول تربية المائيات بالعطف...اقرأ المزيد
فيديو