السياحة

تاغيت و بني عباس (بشار) : فضاء للإلتقاء بين جزائريين و سياح أجانب

17/04 14h55

بشار- أصبحت منطقتا تاغيت و بني عباس بولاية بشار اللتان يعود تاريخهما إلى أزيد من الألفية خلال كل موسم سياحي صحراوي فضاء للإلتقاء بين جزائريين و سياح أجانب.

وتساهم الخصوصيات الطبيعية المتنوعة والخلابة التي يتوفر عليها هذين الموقعين (97 و 240 كلم جنوب بشار ) من كثبان رملية ذهبية أو مغارات و كهوف أو الحمادات و واحات و بساتين النخيل المنتشرة عبر وادي الساورة في تعزيز الروابط بين الجزائريين و ضيوفهم الأجانب ي كما أوضح مهنيون في قطاع السياحة في تصريح ل"وأج".

و تسمح تلك اللقاءات للسياح الأجانب بالإطلاع عن قرب على الحقائق الإجتماعية و الإقتصادية و المساهمة في ترقية المؤهلات السياحية و الثقافية لهذه المناطق بجنوب غرب البلاد ي إستنادا لمسيري دور سياحة بتاغيت.

و تعد مظاهر حفاوة الإستقبال و كرم الضيافة التي يتميز بها سكان تلك المناطق و كذا الوضعية الأمنية الجيدة التي تسودها من بين العوامل المشجعة كذلك لهذه اللقاءات .

و قد تمكن منذ افتتاح الموسم السياحي لمنطقة الصحراء شهر أكتوبر الفارط آلاف السياح الوطنيين و الأجانب من اكتشاف المناظر الطبيعية و السياحية الخلابة التي تميز هذه المناطق بالإضافة إلى شبكة الطرقات و توفر وسائل النقل و مهنيو السياحة من بينهم مرشدين شباب يتفانون في توفير الوسائل من أجل تسهيل إقامة السياح عبر هذه المناطق وفق ما أشار إليه مسيرو بيوت سياحية.

و تعرف صيغة " السياحة لدى الساكن" نجاحا ’’كبيرا’’ في أوساط السياح بفضل التزام و تفاني حوالي 100 شاب من هذه المناطق في هذا النشاط ي كما تشكل وسيلة فعالة في تبادل بين السكان المحليين و السياح ي وفقا لما ذكرت من جهتها مديرية السياحة و الصناعات التقليدية.

و تشارك جمعيات محلية على غرار جمعية " واروروت" ببني عباس في ترقية و دعم و تطوير النشاطات السياحية بهذه المنطقة الواقعة بمحاذاة العرق الغربي الكبير.

و تبادر هذه الجمعية على سبيل المثال منذ عديد السنوات بإقامة نشاطات سياحية مفضلة لدى السياح على غرار تنظيم مسالك وخرجات سياحية عبر الكثبان الرملية العملاقة لهذا العرق ي بالإضافة إلى تمكين السياح من اكتشاف مختلف الواجهات والمواقع و المناظر الطبيعية بالمنطقة.

و قد استثمر العديد من الشباب في النشاطات السياحية ي مما يفتح آفاقا "واعدة" لتطوير هذا القطاع بهذه المنطقة التي تعرف إقبالا من طرف المستثمرين من أجل إنجاز مشاريع جديدة لاسيما هياكل الإستقبال ي تضيف ذات المديرية .

  • version imprimable de l'article
  • envoyer l'article par mail
أخبار محلية
  • الأغواط : الشروع"تدريجيا" في استعمال الطاقة الشمسية عبرالمؤسسات التربوية ...اقرأ المزيد
  • غرداية : نحو فتح مركز "إمتياز" للتكوين في مهن الطاقات المتجددة ...اقرأ المزيد
  • تندوف: جمع وتسويق 1000 لتر يوميا من حليب النوق ...اقرأ المزيد
  • دخول مهني :تخصصات جديدة لتلبية حاجيات سوق التشغيل بالأغواط ...اقرأ المزيد
  • إيليزي : إبرام 4إتفاقيات تعاون بين القطاع وهيئات عمومية لترقية فرص التكوين ...اقرأ المزيد
فيديو