فلاحة

غرداية: استرجاع 62 ألف هكتار من الأراضي الفلاحية الموزعة غير المستغلة

12/07 11h31

غرداية- سيتم استرجاع ما مجموعه 62 ألف هكتار من الأراضي الموزعة في إطار تنمية الاستثمار الفلاحي لا تزال لحد الآن غير مستغلة, حسبما كشف عنه اليوم الخميس لوأج مدير المصالح الفلاحية.

وتمثل هذه المساحة الموزعة لفائدة 3.075 مستفيد 30,88 بالمائة من المساحة المعنية بعملية تطهير العقار الفلاحي المتواصلة بالولاية والمقدرة بأزيد من 200.771 هكتار, كما أوضحه السيد مصطفى جكبوب.

هؤلاء المستفيدون سقطوا من التوزيع وتلقوا بعد معاينة الأراضي قرارات إلغاء وعديد الإخطارات, كما اوضحه ذات المسؤول مشيرا إلى أنه وعلى سبيل المثال من بين 153.228 هكتار من العقار الفلاحي المسخر من طرف السلطات العمومية من أجل ترقية وتعزيز الاستثمار في إطار حيازة الملكية العقارية الفلاحية, 44.677 هكتار فقط تمت تنميتها.

ومن بين ما مجموعه 200.771 هكتار من الأراضي الفلاحية الموزعة في إطار مختلف البرامج, 52.404 هكتار تم استغلالها كما أبرزه مسؤولو مديرية المصالح الفلاحية الذين أشاروا إلى أن تطهير العقار الفلاحي بالولاية يتم تنفيذه طبقا لتعليمات الحكومة.

ويتوزع مجموع العقار الفلاحي الموجه من أجل ترقية الاستثمار الفلاحي عبر مناطق جنوب ولاية غرداية لاسيما على مستوى إقليم الولاية المنتدبة المنيعة ذات المؤهلات والموارد المائية الهائلة. وتتوفر هذه المناطق من الولاية (حاسي لفحل والمنصورة والمنيعة) على مؤهلات "هامة" وبدأت في التطور من خلال مشاريع الزراعات المكثفة على غرار شعبة زراعة الحبوب وزراعة الزيتون وزراعة الخضر والفواكه وغيرها.

و يتم إيلاء أيضا أهمية للتربية الحيوانية التي بدأت تعرف بدورها تطورا وتحديثا لاسيما ما تعلق منها بتربية الإبل والأبقار الحلوب.

و باعتباره عاملا مهما ومحركا للتنمية الاقتصادية بالمنطقةي يعد العقار العامل الأساسي من اجل تحفيز الاستثمار المنتج وتوليد الدخل واستحداث مناصب الشغل خاصة في المجال الفلاحي.

كما أن مختلف الاستثمارات العمومية المحققة في القطاع الفلاحي الرامية إلى خلق الظروف الملائمة لتمكين المستثمرين والفلاحين من المساهمة في رفع التحديات في مجال الاكتفاء الذاتي وتحقيق الأمن الغذائي وفقا للمعايير الدولية تمخضت عنها زيادة مستمرة في السلع الغذائية كما تمت الإشارة إليه .

وقد حقق القطاع الفلاحي بولاية غرداية تقدما ملحوظا كما أصبح يحتل مكانة هامة في الاقتصاد المحلي. .

وانتقلت في هذا الإطار المساحة الفلاحية المستغلة من 12.230 هكتار سنة 2000 إلى أزيد من 40.000 هكتار سنة 2016 لتصل إلى حدود 56.528 هكتار خلال عام 2018 موزعة على 16.129 مستثمرة وساكنة تعيش على الزراعة مقدرة ب 31.500 نسمة أي ما يقارب 20 بالمائة من السكان الناشطين بالولايةي حسب معطيات مديرية المصالح الفلاحية .

وعرفت هذه الولاية التي تتميز بمناخ جاف وبندرة الأمطار توافدا من طرف المستثمرين الفلاحيين تم تشجيعهم عن طريق التسهيلات الممنوحة لهم في مجال الحصول على الأراضي الفلاحية وتجنيد الموارد المائية الجوفية التي تم إطلاقها من طرف السلطات العمومية التي أنجزت 619 بئر بقدرة تدفق إجمالية ب21 ألف لتر في الثانية و5.925 نقب بتدفق يصل إلى 10.000 لتر في الثانية بالإضافة إلى 2.099 حوض تخزين بطاقة إجمالية تقدر ب 214.100 متر مكعب و1.000 كلم طولي من الشبكة الكهربائية و500 كلم من المسالك الفلاحيةي حسب ذات المصدر.

وتسعى مصالح مديرية الفلاحية لولاية غرداية في آفاق 2019 إلى الرفع من المساحة الفلاحية المستغلة إلى أزيد من 60 ألف هكتار موجهة للزراعة الواحاتية خاصة زراعة النخيل وزراعات إستراتيجية كالبطاطس والحمضيات والزيتون والحبوب.

  • version imprimable de l'article
  • envoyer l'article par mail
أخبار محلية
  • غرداية: توقع جني 600 ألف قنطار من حبوب الذرة العلفية ...اقرأ المزيد
  • ورقلة : تجمع للمواطنين للمطالبة بترقية التنمية المحلية ...اقرأ المزيد
  • الوادي : 227.000 تلميذا يستفيدون من خدمات الصحة المدرسية ...اقرأ المزيد
  • ورقلة : نحو 4.500 مسجل مرتقب بمراكز محو الأمية ...اقرأ المزيد
  • تواصل تنفيذ التمرين البياني المركب بالذخيرة الحية "اكتساح 2018" ببشار ...اقرأ المزيد
فيديو