استهلاك

ترقية الثقافة الإستهلاكية في صميم نقاش بغرداية

7/11 12h08

غرداية - شكلت مسألة تحسين مستوى حماية المستهلك و ترقية الثقافة الإستهلاكية بالجزائر صميم أشغال ورشة تقنية جهوية نظمت اليوم الأربعاء بغرداية بمبادرة من وزارة التجارة.

وجمعت هذه الورشة المنظمة في إطار توأمة مؤسساتية بين الجزائر و المملكة المتحدة في مجال الدعم المؤسساتي لجهاز الجمع و تحليل و ترقية المعلومة من أجل حماية المستهلكين, إطارات من مديريات التجارة و مخابر مراقبة النوعية لولايات غرداية و تمنراست و ورقلة و الأغواط و إيليزي و الوادي. و يهدف هذا اللقاء الجهوي الذي أطره خبراء من الإتحاد الأوروبي إلى إرساء ديناميكية للتنسيق و التشاور بين مختلف المتدخلين في مجال حماية المستهلك وغرس ثقافة استهلاكية لدى الجزائريين من أجل حماية صحتهم ،كما أوضح لوأج مدير النوعية و الإستهلاك بوزارة التجارة سامي كولي. كما تتمثل أهداف هذا الحدث الذي احتضنته غرفة التجارة و الصناعة "ميزاب" كذلك في حث المتعاملين الإقتصاديين الجزائريين أن تكون لديهم القدرة على المنافسة ومواكبة الممارسات العالمية بخصوص المعايير وحماية المستهلك بما يضمن حماية مثلى لحقوق المواطنين" , إستنادا لذات المسؤول . وأبرز المتحدث في السياق ذاته الجهود المبذولة في مجال الترقية من خلال مبادرات الإعلام و الإتصال من أجل رفع تحدي التصدير خارج المحروقات. و تم تنشيط خلال هذه الورشة الجهوية التي حملت شعار " المستهلكون الجزائريون, فاعلون في مواجهة تحديات القرن أل 21" ندوات من طرف خبراء بريطانيين حول نوعية المنتجات و معايير و احترام التشريعات السارية المفعول في مجال حماية صحة المستهلك. و ركز المتدخلون حول أهمية إقحام المستهلكين الجزائريين بفعالية في تطبيق وسائل تعزيز و حماية المستهلك. و أجمع المشاركون على الدور الحاسم الذي ينبغي أن يؤديه المواطن في حماية حقوق المستهلك من خلال التحسيس و التأطير بغرض تعزيز الوعي لدى المستهلكين و تشجيع ثقافة الإستهلاك الجيد. وأطلق اتفاق التوأمة بين الجزائر و المملكة المتحدة الذي يحمل شعار " الدعم المؤسساتي لجهاز الجمع و تحليل و ترقية المعلومة لحماية المستهلكين " والممول بما قيمته 1,2 مليون أورو من طرف الإتحاد الأوروبي في 2017 في إطار برنامج الدعم لتنفيذ اتفاق الشراكة بين الجزائر و الإتحاد الأوروبي. وهذا البرنامج موجه لمختلف الإطارات المركزية و المصالح الخارجية الأخرى التابعة لوزارة التجارة و كذا الهيئات و التنظيمات الجزائرية الشريكة لاسيما مصالح المراقبة و جمعيات المستهلك .

  • version imprimable de l'article
  • envoyer l'article par mail
أخبار محلية
  • أدرار: الوصلة الاحتياطية للألياف البصرية تساهم في تأمين الشبكة المحلية للاتصالات ...اقرأ المزيد
  • جعل من المواطن فاعلا حقيقيا في النموذج الجديد للتنمية وجودة الحياة ...اقرأ المزيد
  • بشار : الرياضات والألعاب التقليدية ...هوية ثقافية مشتركة للشعوب المغاربية...اقرأ المزيد
  • ضرورة إشراك الجمعيات في المشاريع ذات البعد البيئي...اقرأ المزيد
  • تسمم عقربي : انشغال حقيقي يستدعي تظافر الجهود...اقرأ المزيد
فيديو