مسرح

الجمهور الورقلي يتفاعل مع ملحمة "نوفمبر... سجل الخلود"

10/11 10h08

ورقلة - تفاعل الجمهور الغفير الذي غصت به مدرجات القاعة المتعددة الرياضات ببلدية الرويسات (غرب مدينة ورقلة) سهرة اليوم الخميس مع عرض ملحمة "نوفمبر... سجل الخلود" بمناسبة إحياء الذكرى 64 لاندلاع الثورة التحريرية المجيدة.

وتخلل هذا العمل الفني الذي يحاكي نضال وبطولات الشعب الجزائري عبر مختلف الحقب التاريخية إلى غاية مرحلة البناء والتشييد عروضا متنوعة امتزجت بين الموسيقى والرقصات الاستعراضية والغناء استمتع بها الجمهور الذي حضر بقوة خاصة من فئة الشباب.

وتميز هذا العرض الذي دام نحو ساعة من الزمن بمشاركة حوالي مئة فنان، قدموا من خلاله لوحات ملحمية وسط ديكور متميز أهم المحطات التاريخية التي مرت بها الجزائر، انطلاقا من الثقل الإستراتيجي للدولة الجزائرية الذي أثار أطماع البلدان الاستعمارية في ذلك الوقت حتى فترة الاستعمار الفرنسي وكفاح الشعب الجزائري في الدفاع عن أرضه وكرامته عبر المقاومات الشعبية إلى غاية اندلاع ثورة الفاتح من نوفمبر الخالدة التي وحدت الصفوف تحت لواء واحد وهو الكفاح المسلح ضد المستعمر ووصولا إلى نيل الحرية والاستقلال من المستدمر الغاشم.

وسلط هذا العرض الضوء أيضا على معاناة ومآس الشعب الجزائري خلال العشرية السوداء في فترة التسعينيات بما يماثل العودة بالتاريخ إلى الوراء عبر مشاهد جد مؤثرة نقلت بعض ما عاشه الشعب الجزائري إلى أن جاء ميثاق السلم والمصالحة الوطنية الذي بادر به رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة وأسس من خلاله لمرحلة جديدة طوت صفحة الماضي الدموي وكرست دعائم السلم والأمن والاستقرار من أجل المضي نحو البناء.

وصرح مخرج هذا العمل الفني موسى نون أن "نوفمبر ...سجل الخلود" يقدم مسيرة شعب في قالب عصري متجدد. ومن جانبه أبرز مساعد المخرج قاسي عيسى أحسن أهمية إشراك فنانين من راقصين وممثلين يمثلون عدة ولايات من مختلف ربوع البلاد لتجسيد هذا العمل الإبداعي الذي يتوخى من خلاله التعبير عن حب الوطن والوفاء للتضحيات الجسام من أجله.

وفي سياق متصل ذكرت خديجة رحماني رئيسة دائرة التسويق والإعلام لدى الديوان الوطني للثقافة والإعلام أن "نوفمبر ...سجل الخلود" هو رسالة للشباب من أجل الاستمرار في مسار البناء والتشييد والاعتزاز بتاريخ هذا الوطن، مشيرة إلى أن عرض هذا العمل الفني المتميز الذي حضي به الجمهور بورقلة بعد أول عرض له في الجزائر العاصمة سيشمل مدنا أخرى على غرار قسنطينة ووهران وذلك من أجل التقرب أكثر من الجمهور في مختلف ربوع الوطن.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا العرض الملحمي حضرته السلطات المحلية يتقدمهم الوالي عبد القادر جلاوي والمدير العام للديوان الوطني للثقافة والإعلام لخضر بن تركي إلى جانب عدة وجوه ثقافية محلية. وعبر عدد من الحاضرين لـ/وأج عن استحسانهم لمثل هذه التظاهرات الثقافية التي تعطي دفعا لتنشيط حركية المشهد الثقافي بالولاية والإطلاع على أعمال فنية جزائرية راقية على غرار ملحمة "نوفمبر ...سجل الخلود" التي جمعت بين الإبداع والاحترافية.

  • version imprimable de l'article
  • envoyer l'article par mail
أخبار محلية
  • أدرار: الوصلة الاحتياطية للألياف البصرية تساهم في تأمين الشبكة المحلية للاتصالات ...اقرأ المزيد
  • جعل من المواطن فاعلا حقيقيا في النموذج الجديد للتنمية وجودة الحياة ...اقرأ المزيد
  • بشار : الرياضات والألعاب التقليدية ...هوية ثقافية مشتركة للشعوب المغاربية...اقرأ المزيد
  • ضرورة إشراك الجمعيات في المشاريع ذات البعد البيئي...اقرأ المزيد
  • تسمم عقربي : انشغال حقيقي يستدعي تظافر الجهود...اقرأ المزيد
فيديو